The Creative Pharaoh 2009 - 2018 ... مدونة المهندس الفيزيائى حسن السيسى
المدونة حوالى 150 مقالة منهم 100 مقالة باللغة العربية و 50 باللغة الانجليزية و 8 البومات مستندات و ادلة هامة جدا و 5 فيديوهات شخصية و 1 البوم صور شخصية ... اى معلومة على الفيس بوك او تويتر باسمى لا قيمة لها ما لم يتم نشرها هنا
اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله ... و لا حول ولا قوة الا بالله ... و حسبى الله ونعم الوكيل ... وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد

وسيلة الاتصال الوحيدة عبر رقم تليفونى 00905347267290 ويفضل الاتصال واتس اب
=============================

Total Pageviews

Saturday, May 26, 2018

... ابداعات المهندس حسن السيسي ... عملية اقتحام السفارة الاسرائيلية فى القاهرة ...

==
==

كل عام وانتم بخير ورمضان مبارك عليكم ...
رمضان هذا العام 2018 كان رمضان الانتصارات بكل المقاييس ... فى ذكرى انتصار العاشر من رمضان 1973 ...


(( 1 )) تجديد الاقامة التركية ... الحمد لله رب العالمين لقد استلمت الاقامة رسميا فى اول يوم رمضان 17 مايو 2018 من 10 ايام بعد معاناة لمدة 6 شهور متواصلة ومشاكل وازمات طاحنة بكل ماتحمل طاحنة من معنى ... وباكررها معاناة لمدة 6 شهور متواصلة نتيجة لتامر عدة اشخاص من المحسوبين على التيار الاسلامى فى تركيا ... وممكن يكون اللاعب الرئيسى لهذه المؤامرة كان احد عناصر المخابرات المصرية المخترقين للاخوان المسلمين والجماعة الاسلامية حاليا فى تركيا لترحيلى الى دولة اخرى او اجبارى للعودة الى مصر ... وطبعا انا عارفهم بالواحد !! ... لكن عموما الحمد لله رب العالمين على تجديد الاقامة رغم انى ظللت بلا عمل لشهور بسبب هذه المؤامرة ... واضطررت لبيع اللاب توب وتليفونى واستلفت الوف الدولارات ايضا ... لقد حصلت على عدة وظائف وعروض عن طريق اصدقائي الاتراك لكن الشركات والهيئات كانت تشترط الحصول على الاقامة اولا !! ... ولقد تعرضت لنفس المؤامرة من قيادات الاخوان لمدة عامين فى 2015 و 2016 ومنعوا عنى الاقامة ايضا وقتها بالكذب ... ولم احصل على الاقامة غير فى 2017 بفضل الله وحده ودعم احد اعضاء مجلس الشعب السابقين من الجماعة الاسلامية ... الحصول على عمل والحركة فى 2015 و 2016 دون اقامة كان سهل الى حد ما لان وقتها تركيا لم تكن خاضعة لقانون الطوارئ الحالى ولم تكن مراقبة الشرطة التركية بهذه الكثافة لكل شئ فى استانبول ... عموما هى كانت مؤامرة محكمة الاركان لكن المهم انى انتصرت فى النهاية وحصلت على الاقامة للمرة الثانية بحول الله وقوته رغما عنكم وانتصرت عليكم بفضل الله وحوله و قوته فهو لم ولن يضيعنى ... واهم شئ فى موضوع الاقامة انها اعتراف رسمى من الحكومة التركية والاجهزة الامنية التركية انى شخص يستحق هذه الاقامة رسميا ... وهذه هى الموافقة الثانية التى احصل عليها من الامن التركي والحكومة التركية ... ويارب تكون هذه هى اخر مؤامراتكم لكن عموما انا مستعد لاى مؤامرة جديدة بحول الله وقوته والايام بيننا ... حسبي الله ونعم الوكيل وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ... اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...

(( 2 )) الشيخ عاصم عبد الماجد ... طبعا انا عارف ان الشيخ عاصم عبد الماجد متابع مدونتى هذه وسوف يشاهد هذه المقالة ان شاء الله تعالى ... الاستاذة ايات عرابي هى والدكتور محمد شرف نشروا فيديو فضيحة للاستاذ خالد كمال كمال وصور له ايضا مع قيادات الانقلاب فى مصر فى اول يوم رمضان 17 مايو 2018 وقالوا انه عميل لمخابرات مصر ونشروا هذا الكلام علنا من حوالى اسبوع على صفحاتهم على الفيس بوك ... طبعا انا لم اشاهد هذا الشخص ولا مرة فى حياتى لكن هم شاهدوه وجلسوا معه لذا انا لا استطيع الجزم بصحة الفيديوهات والصور التى نشروها ... انا تحدثت الي الاستاذ خالد كمال تليفونيا وفيس بوك فقط من حوالى سنتين لكنى لم اقابله ابدا ... تذكر يا شيخ عاصم يا ابن عبد الماجد ان انا الوحيد اللى نصحتك علنا ياشيخ عاصم بغلق صفحتك على الفيس بوك وان تتوقف عن الرد على تفاهات وسفالات الاستاذة ايات عرابي ونصحتك الا تنجر خلف الاستاذ خالد عبد المقصود (( خالد كمال كمال )) لانى اشك فيه انه تابع للاجهزة الامنية فى مصر ومخترق المعارضة فى تركيا مثله مثل الكثيرين ... وحذرتك انه بيورطك وبيضيع وقتك فى معارك جانبية فلا تنجر خلفه لانه بيكذب كثيرا فلازم نشك فيه طبعا حتى لو قدم بعض الافكار الجيدة ... ومسحت به الارض علنا على صفحتك من 3 شهور بالتمام والكمال من خلال حرب التعليقات بينى وبينه امامك ... واعطيته رقم تليفونى امامك وتحديته ان يصدق فى كلامه و يذهب لقسم الشرطة التركى ليشتكينى بعد ان هدد بذلك ... واخبرته علنا امامك انى اشك فيه انه تابع لجهاز امنى فى مصر لكن انت يا شيخ عاصم او الادمن بتاع صفحتك مسح تعليقاتى وهجومى الضارى علي خالد كمال عدة مرات مما استفزنى جدا ... رغم اختلافى مع ايات عرابي وشكوكى القوية فيها ورغم ايمانى انها مخربة بل اكبر مخربة فى المعارضة المصرية هى والاستاذ صابر مشهور سواء عن عمد او عن جهل لكن لا يمكن نتهمها بالزنا وبصور وفيديوهات رقص ملفقة مثل مايفعل خالد كمال لان الخصومة شرف واعراض الناس مش لعبة ... ورغم علمى ان ايات عرابي مقربة من بعض قيادات الاخوان ومن الشيخ وجدى غنيم لكنى مؤمن انها وصابر مشهور مخربين من الدرجة الاولى ... وايضا اتهامه للدكتور محمد شرف انه حرامى عيب ايضا لانى رغم اختلافى مع افكار الدكتور شرف لكن عيب اقول عليه حرامى دون دليل ساطع ... لذلك من اول يوم تحدثت الى المدعو خالد بعد ان تعرفت عليه على الفيس بوك من عدة سنوات انتقدته و هاجمته وعملت له بلوك على الفيس بوك بعد عدة ايام وقلت له اللى بيعمله  عيب و حرام ... واخبرت العديد من الاشخاص ومن سنين انى اشك فيه انه تابع لجهاز امنى مصرى لكنها مجرد شكوك تستوجب الحذر ... وطبعا هو مثله مثل العشرات من المعارضة المصرية اللى كانوا وما زالوا عايشين على بوستاتى وسرقة افكارى وكانوا بيشتركوا سرا على صفحتى الرسمية على الفيس بوك دون ان يخبرونى عن شخصيتهم الحقيقية والتى اكتشفها لاحقا ... لكن هم عادة ما يشوهوا افكارى بغباءهم اما عن عمد واما عن جهل وفق اجنداتهم واهدافهم الخاصة ... العديد من القيادات و الكتاب و المشاهير ومعدين البرامج الفضائية نقلوا افكارى نقل مسطرة لسنين ونسوا وتناسوا ان جوجل بيوثق كل كبيرة وصغيرة بتاريخ النشر وافكارى ومقترحاتى منشورة من 2011 وايضا من 2013  وبعد مذبحة رابعة بشهرين فقط !! ... وعموما المهم عندى ان افكارى تتفهم ويتعمل بها ولا حول ولا قوة الا بالله ... حسبي الله ونعم الوكيل وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ... اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...


(( 3 )) اقتحام السفارة الاسرائلية فى القاهرة سبتمبر 2011 ... اسرائيل دولة الاحتلال نشرت فيديو وثائقى من حوالى شهر فى اواخر ابريل 2018 تحت اسم ((( المحاصرون فى القاهرة ))) لتوثيق عملية اقتحام سفارتهم بالقاهرة من 7 سنوات ... طبعا نظرا لانى اضطررت لبيع اللاب توب هو والتليفون من عدة شهور فلم استطع ان اعرف واشاهد هذا الفيديو الوثائقى الا من 3 ايام فقط بعد ان وجدته على صفحة احد الاشخاص على الفيس بوك بالصدفة ... وهذا الفيديو هو السبب الرئيسي لكتابة هذه المقالة اليوم للتوثيق التاريخى ... هذا الفيديو نصر من السماء وتاكيد لكل ما ذكرته سابقا لسنين طويلة ... ان عملية اقتحام سفارة اسرائيل وغلقها وترحيل جميع الموظفين هى اهم و اجمل واحب فكرة قدمتها فى حياتى كلها حتى يومنا هذا ... انا ذكرت فى الفيديو الشهير والمنشور على يوتيوب منذ اكثر من 4 سنوات فى ابريل 2014 ان المهندس حسن السيسي هو مهندس عملية اقتحام السفارة الاسرائيلية وغلقها وترحيل جميع الموظفين الاسرائيليين ... وان انا من اعطى الفكرة للمخابرات المصرية وهى فكرة تسهيل الظروف للمتظاهرين لاقتحام السفارة الاسرائيلية وحصد الغنائم من عملية الاقتحام دون ان تخرج الامور عن سيطرتنا ... وهذا الكلام انا نشرته علنا من ابريل 2014 فى الفيديو الشهير (( الحلقة الاولى ... على مسؤلية المهندس حسن السيسي )) والذى اعتقد انه اهم فيديو فى تاريخ الثورات العربية كلها من وجهة نظرى الشخصية ... وطبعا تسجيل مكالمة التليفون بينى وبين اللواء حسام سويلم حول عملية تسهيل اقتحام سفارة دولة اسرائيل المحتلة بالقاهرة معايا طبعا !! ...  وايضا تسجيل مكالمة التليفون مع شخص اخر معايا ايضا !! ... واللواء حسام سويلم هو المدير السابق لمركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة المصرية قبل ان يحال الى المعاش ... وكان مقرب وقتها من اللواء عبد الفتاح السيسي ومقرب من المشير طنطاوى واللواء عمر سليمان ومقرب من مدير المخابرات العامة المصرية وقتها اللواء مراد موافى ... توجيهاتى ونصائحى بترك المتظاهرين يقتحموا السفارة الاسرائيلية موثقة بتاريخ تسجيل المكالمات ... ومن الجدير بالذكر ان الصهاينة فى الفيديو الوثائقى المنشور مؤخرا من عدة اسابيع فى اواخر ابريل الماضى 2018 اكدوا كلامى من 4 سنوات اننا من سهل عملية الاقتحام ... والاسرائليين اكدوا اننا نحن المصريين من قمنا بسحب القوات الخاصة المصرية المكلفة بالحماية من امام السفارة الاسرائيلية ... واننا لم نهتم بهدم الجدار العازل من المتظاهرين ... وان الحكومة والمجلس العسكرى ووزير الخارجية المصرى تجاهلوهم وتجاهلوا اتصالاتهم ... وللعلم وللتاريخ هذا القرار تم اتخاذه بعد ساعات قليلة من مكالمتى مع اللواء حسام سويلم قبل اقتحام السفارة بيوم كامل ... اللواء حسام سويلم كان من الشخصيات المهمة فى حياتى و هو كان الوسيط بينى وبين المخابرات العامة المصرية ... وهو الذى رتب اول لقاء لى معهم فى 2011 بعد لقاءه مع مدير المخابرات العامة المصرية وقتها اللواء مراد موافى واخباره عنى وعن مواهبي وانهم لازم يجلسوا معايا ويستفادوا من خبراتى ويستمعوا لنصائحى وافكارى وهو ما حدث بعد ذلك ... واعتقد الان ان من يتابعون كتاباتى لسنين فهموا لماذا كنت اكتب دائما واحذر واهدد بعض المسؤلين فى مصر ان المهندس حسن السيسي ان شاء الله تعالى لن يكون امتداد وتكرار لماحدث للبطل سليمان خاطر ولا البطل محمود نور الدين لاننى ممن يطلبون الشهادة من الله لكننى اتمناها فى ميدان الحرب ... حسبي الله ونعم الوكيل وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ... اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...