The Creative Pharaoh 2009 - 2020 ... مدونة المهندس الفيزيائى حسن السيسى
اى جملة فى هذه المدونة انا كتبتها او اى حكاية انا حكيتها مهما كانت صغيرة او كبيرة استطيع اثباتها اما بمستند رسمي او مكالمة تليفون مسجلة او فيديو مسجل
المدونة 200 مقالة منهم 150 مقالة باللغة العربية و 50 باللغة الانجليزية و 8 البومات مستندات و ادلة هامة جدا و عدة فيديوهات شخصية وتسجيلات صوتية و 1 البوم صور شخصية
اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله ... و لا حول ولا قوة الا بالله ... و حسبى الله ونعم الوكيل ... وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد
=============================

Total Pageviews

Thursday, February 27, 2020

جنازة الرئيس الاسبق حسني مبارك العسكرية ... النداء الاخير ...


جنازة الرئيس الاسبق حسني مبارك العسكرية ... بمناسبة جنازة الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك العسكرية بالامس ... فانا قررت النهاردة كتابة مقالة جديدة واعادة نشر 3 فقرات تاريخية من احدى مقالاتي القديمة والتى نشرتها من 9 سنوات تعليقا على حبس حسني مبارك وقتها ... فقرات المقالة المرفقة مع هذه المقالة برنت سكرين و اثبات كافى وتاريخي وموثق على عشرات المقالات السابقة المنشورة فى مدونتى في السنتين الماضيتين حول ليبيا و السودان ... هذه المقالة منشورة فى ابريل 2011 فى مدونتى و فى صحيفة دنيا الوطن وفى عدة صحف ومواقع اخبارية اخري ... وموثقة بتاريخ النشر علي جوجل تحت عنوان (( حبس الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك .. وجهة نظر بقلم حسن السيسي )) ... وانا جلست مع المخابرات العامة المصرية فى اغسطس 2011 ومعاهم نسخة من هذه المقالة ... فارجو قراءة هذه المقالة القديمة بعناية شديدة عدة مرات حتى يتاكد الناس ان الفيزيائي المهندس حسن السيسي دايما سابق الكل بكذا سنة ... وايضا من خلال هذه المقالة سوف يظهر اهتمامي باعمار سيناء وايضا سوف يظهر اهتمامي الشديد بليبيا و السودان من 10 سنوات بالتمام والكمال ... لذا ما تشاهدونه على مدونتى من سنتين انا شرحته من 10 سنوات للمخابرات العامة المصرية ولبعض القيادات العسكرية المصرية السابقة ... وايضا ارجعوا لمقالاتى فى شهر فبراير 2020 الجاري وسوف تجدوني وانا اتنبا بقرب وفاة حسني مبارك وفتح بعض الصناديق السوداء ... الحمد لله رب العالمين ... ولا حول ولا قوة الا بالله ...

الفقرات القديمة من مقالة من 2011
***********************************


***********************************

النداء الاخير ... كما اود من خلال مقالة اليوم ان اوجه رسالة اخيرة وعاجلة للخارجية و الرياسة و المخابرات المصرية ... انا  اعطيتكم مشروع علمي ضخم من خلال القنصلية المصرية فى تركيا فى سبتمبر 2018 ... لكن نظرا لشكوكي فى اختراق القنصلية المصرية فى تركيا فطبعا انا اعطيتكم المشروع ناقص وناقص نقطة مهمة جدا واهم نقطة فى المشروع طبعا عشان انا مش تلميذ ولا هاوي ومحدش يعرف يجوزني هنومة ... ومارست الخداع الاستراتيجي حول مشروعي فى نقطتين فى بنيان المشروع نفسه ... وحول موعد عودتي لمصر لشهور حتى نجحت فى العودة لمصر سالما بفضل الله وحوله وقوته ودون ان يحصل احد علي فكرة المشروع الجوهرية ... وطلبت من القنصل ان لازم لجنة علمية عن طريق المخابرات تجلس معي واكدت عليه وقتها وانا فى تركيا ولم يرسلوا اللجنة فبالتالي تبقي مشكلتهم ... وايضا اود التاكيد للمرة الخمسين ان عندى معلومات مهمة تخص السعودية بخصوص شبكة تجسس ومعلومات عن شبكة كنترول ... وانا حاولت احذر السعوديين من وانا فى تركيا لكن قنصليتهم وسفارتهم رفضوا اجراء مقابلة فبالتالي تبقي مشكلتهم ... وانا مقدر خوفهم من اي مقابلات وقتها وخصوصا بعد موضوع مقتل الاستاذ خاشقجي الله يرحمه ... وختاما لهذه الفقرة اود التنبيه علي جميع المخابرات العربية و الاسلامية و جميع الجيوش العربية بعمل كشوفات ومراجعات فورية علي جميع الاجهزة و الاسلحة المستوردة التي يستخدموها ... وخصوصا بعد فضيحة شركة كريبتو السويسرية التاريخية واختراقها لاجهزة التشفير لعشرات الدول العربية والاجنبية ...

واخيرا .. انا قدمت لمصر كثيرا على مدار حياتي ولا اريد مقابل نظير خدماتي التي قدمتها لمصر وللمصريين فهي لله ... لكن انا اريد ثمن مشروعي العلمي وابحاثي وجهازى وفقط ... وانا فى مصر منذ اكثر من 100 يوم دون اى جديد وكل اللى وصلني من الاجهزة الامنية بعد عدة لقاءات ان لازم تصبر ومنتظرين تليفون من فوق ... عموما هذا هو النداء الاخير للحكومة المصرية من مخابرات و خارجية ورياسة حتى يحسموا موضوعي ويعطونى حقوقي وياخدوا باقي اجزاء المشروع ويوصلوا المعلومات للمملكة العربية السعودية (( بعد اعطائي حقوقي )) وانا عارف انهم بيتابعوا كتاباتي كويس جدا ... وحتى الان انا لا اريد تخطي الاجهزة الامنية فى مصر والاتصال بالسفارة السعودية مباشرا دون اذنكم ... ولا اريد عرض مشروعي وابحاثي والجهاز الذى اخترعته علي دول و شركات اخري ... لكن اذا لم يتم حسم موضوعي فى القريب العاجل فسوف يكون من حقي اخلاقيا وقانونيا التصرف بمفردي ولن يضيع حق وراءه مطالب ... وهذا هو النداء الاخير لاني مش راجع مصر عشان اتحاصر و اموت من الجوع بعد كل هذه التضحيات ... وحسبي الله ونعم الوكيل وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد ...

Tuesday, February 25, 2020

تعزية خاصة في وفاة رئيس مصر السابق الفريق محمد حسني مبارك ...


رحم الله السيد الرئيس المصري السابق الفريق حسني مبارك و غفر له والهم اهله الصبر والسلوان ... إنّا لله وإنّا إليه راجعون ...

Monday, February 10, 2020

جحا و حمار الوالي ... قصة الفيزيائي المهندس حسن السيسي ...




لقد وصلت مصر منذ 12 اسبوع قادما من تركيا بعد غياب 5 سنوات .. ولقد تم سحب جواز السفر مني في المطار دون اي سبب او سند قانوني رغم اني والقنصل المصري كنا اصدقاء في تركيا .. وانا لا يوجد اي شيء ضدى بدليل اني حر طليق منذ 3 شهور دون ان توجه لي اي تهمة سابقا او لاحقا وصفحتي بيضاء بفضل الله ... و بعد 3 لقاءات مع جهاز المخابرات العامة المصرية و جهاز الامن الوطني في المطار وفي بورسعيد ... وبعد مرور 12 اسبوع رفضوا تسليمي جواز السفر رغم حسن الاستقبال والمعاملة الراقية في كل مرة ... ولقد قدمت مشروع علمي واقتصادي ضخم و عشرات الافكار للخارجية المصرية والمخابرات والرياسة منذ اكثر من 17 شهر من داخل تركيا ومن خلال لقاءات مباشرة مع القنصل المصري في القنصلية المصرية .. اي منذ سبتمبر 2018 .. وبالفعل نفذوا العديد من افكاري مثل انشاء شركة حديثة وعالمية لتصنيع الصوبات الزراعية ووقف الاستيراد .. وهو ما قامت به وزارة الانتاج الحربي من شهور قليلة .. اعادة افتتاح فرع جامعة القاهرة في الخرطوم في السودان ... عمل اتفاقية عمالة حقيقية بين مصر و ليبيا ... الانتباه مرة اخري لمشروعات توشكي و شرق العوينات من خلال محور اسوان الكفرة الذي اقترحته .. عمل طرق برية وحديدية بين مصر و السودان و ليبيا و تشاد .. زيادة عدد المنح العلمية للطلبة الافارقة في الجامعات المصرية .. السيطرة علي افريقيا مرة اخري كما كانت مصر سابقا .. وهم بالفعل قاموا بكل ذلك والحمد لله رب العالمين وكل ذلك حدث بعد زيارتي للقنصلية المصرية في تركيا ... وممكن نرجع لتواريخ نشر هذه الاخبار في الصحف المصرية .. وانا فرحان ومبسوط جدا بكل ذلك لان الشعب المصري هيستفاد طبعا وهذا هو المهم ...

وايضا انا قدمت لهم ((( مشروع محور اسوان الكفرة ))) وهذا المشروع سوف يكون نقلة تاريخية بالنسبة لمصر و ليبيا ومشروع بالمليارات وخريطة جديدة لمصر ... وهنعمل مناطق زراعية كاملة ومدن وقري مجاورة للصوبات الزراعية الحديثة التي اخترعتها المولدة للكهرباء .. وهناك العديد من الافكار الاخري الهامة الجاري تنفيذها الان وافضل عدم الافصاح عنها حاليا .. وكل ما ذكرته ما هو الا الجديد في انجازات المهندس حسن السيسي .. ولقد ذكرت ما قدمته لمصر في الفترة من 2007 حتي 2011 في بلاغات نيابة رسمية في 2013 .. ولم ينكر اي احد من الاجهزة الامنية (( ولم يتم الانكار )) بل انهم وجهوا لي الشكر عن طريق نيابة الثورة .. ومن الامور التي قمت بها الابلاغ عن اكبر شحنة مخدرات في تاريخ مصر وقتها .. الابلاغ علي شبكة تجسس من كوريا الجنوبية في كلية السن .. الابلاغ علي جواسيس في ليبيا .. وانا صاحب فكرة اقتحام السفارة الإسرائيلية في 2011 والتي اعترفت بها دولة الكيان الصهيوني إسرائيل في 2018 رغم اني اول من تحدث عنها في فيديو شهير جدا في 2014 ... ولذلك انا اخشي من نفس مصير الشهيد البطل سليمان خاطر ونفس مصير البطل محمود نور الدين بعد هذه العملية التاريخية ضد الإسرائيليين لكن الله حافظ وسوف ينجيني ... ورغم كل ما قدمته لمصر طوال 13 عاما فلم احصل من الحكومات المصرية طوال حياتي علي جنيه واحد حتي الان رغم كل هذا العطاء التاريخي وباعترافاتهم ولا حول ولا قوة الا بالله ...

وانا جلست مع القنصل المصري 4 مرات في استانبول ... وجلست مع المخابرات العامة المصرية 3 مرات في القاهرة ... وجلست مع الامن الوطني 2 مرات في بورسعيد ... اي ان هناك 9 لقاءات حكومية تاريخية من 2007 حتي 2020 ... واذا كان المهندس حسن السيسي يكذب في اي كلمة ذكرها طوال السنوات الماضية في كتاباته ومقالاته وفيديوهاته فانا اطالب باخراج تسجيلات هذه اللقاءات ال 9 التاريخية كاملة للشعب المصري ... واخراج سجل تليفوني كاملا لعام 2011 كما طلبت منهم في بلاغات نيابة رسمية في 2013 .. واطالب بمحاكمتي محاكمة علنية بتهمة نشر اخبار كاذبة اذا تم تكذيبي في اى شيء ... وطبعا انا صادق في كل كلمة ذكرتها ولم يكذبني اي جهاز امني في اي يوم من الايام ... والاجهزة الامنية كانوا شاكرين لكل ما قدمته لمصر طوال حياتي من ابريل 2007 حتي الان فبراير 2020 ...

واود التاكيد اني لم احصل علي جواز سفري حتي الان .. وذلك رغم اخباري للاجهزة الامنية طالما انكم اخذتم مشروعي ولم تعطوني اي اموال .. ورفضتم حتي اعطاني النسخة الاصلية من ابحاثي التي سلمتها لكم .. فانا اود التقديم علي الجنسية السعودية والاستقرار واكمال حياتي في المملكة العربية السعودية حتي اتجنب الصدام والمشاكل .. واساسا السعودية وطني الثاني وهيستفادوا جدا من المعلومات التي املكها وايضا من ابحاثي ومشروعي الاقتصادي .. واخبرتهم اني اود الذهاب والتفاهم مع المملكة العربية السعودية وعندي معلومات هامة جدا تخص السعودية حصلت عليها من داخل تركيا .. ولم يعطوني الباسبور ولا الاذن حتى الان للتحدث الي السعوديين .. وانا حتي الان لا اريد تخطي الاجهزة الامنية في مصر ... الغرض من هذه المقالة هو التاكيد علي انه حتي لو مات المهندس الفيزيائي حسن السيسي فلن تموت قصته ولو بعد حين .. وانا شخصيا لن استجيب للاستفزاز ان شاء الله تعالي .. ولن تنجح معي نظرية تعليم جحا القراءة لحمار الوالي لاني افهم هذه القصة جيدا ومن زمان ... ولم ينجح فيها الكوريين ولم ينجح فيها الاتراك لاني محفوظ ومدعوم من رب الارض والسماء وهو الحافظ ... مجمل هذه القصة ان الوالي طلب من جحا ان يعلم حماره القراءة ... فوافق جحا وقال المقولة العبقرية انه بمرور الوقت يا اما الوالي سوف يموت يا جحا سوف يموت يا اما الحمار سوف يموت و يا اما القيامة تقوم علينا كلنا .. وبكدة تموت القصة بوفاة اي واحد من الثلاثة ... واحب اضيف الي قصة جحا او ان يحدث لي شخصيا مصيبة اما مصيبة الهية او مصيبة صناعية ... الله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله .. وحسبي الله ونعم الوكيل وافوض امري الي الله ان الله بصير بالعباد وأشهد أن لا إله إلا الله ..



Monday, February 3, 2020

انا لله و انا اليه راجعون ...



الله يرحمك يا اسامة عنبر .. كنت نعم الصاحب و الصديق .. لقد قتلوك بدم بارد .. انا لله وانا اليه راجعون ...

Sunday, February 2, 2020

الحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة الا بالله ...


الحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة الا بالله ... اليوم انتهيت بفضل الله تعالي من عمل نسخة جديدة من ابحاثي ومن المشروع بل انها افضل من النسخة القديمة ... ونظرا لان الحكومة المصرية و الخارجية المصرية و المخابرات المصرية رفضوا اعطائي النسخة الاصلية التى سلمتها لهم من ابحاثي و مشروعي فانا راضي بقضاء الله ومفيش اى مشكلة عندى ويا رب مصر تستفاد من المشروع وهذا هو المهم ... واتمني من الله ان الحكومة المصرية تعطيني جواز سفري حتي استطيع اكمال حياتي ... وانا في انتظار هذا الجواز منذ 11 اسبوع بعد سحبه مني في مطار القاهرة دون اي سند قانوني ... ان الله مع الصابرين و حسبي الله ونعم الوكيل وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد ... اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...