The Creative Pharaoh 2009 - 2019 ... مدونة المهندس الفيزيائى حسن السيسى
اى جملة فى هذه المدونة انا كتبتها او اى حكاية انا حكيتها مهما كانت صغيرة او كبيرة استطيع اثباتها اما بمستند رسمي او مكالمة تليفون مسجلة او فيديو مسجل
المدونة حوالى 185 مقالة منهم 135 مقالة باللغة العربية و 50 باللغة الانجليزية و 8 البومات مستندات و ادلة هامة جدا و عدة فيديوهات شخصية وتسجيلات صوتية و 1 البوم صور شخصية ... اى معلومة على الفيس بوك او تويتر باسمى لا قيمة لها ما لم يتم نشرها هنا
اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله ... و لا حول ولا قوة الا بالله ... و حسبى الله ونعم الوكيل ... وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد

وسيلة الاتصال الوحيدة عبر رقم تليفونى 00201276307556 ويفضل الاتصال واتس اب
=============================

Total Pageviews

Monday, October 15, 2018

الرد الشافى الكافى على بعض الاغبياء ...

--
--
--
لقد تردد مؤخرا حديث عن انه ليس هناك مشروع علمي اقدمه لمصر وكل الحكاية انى عاوز ارجع لمصر واشتقت لاهلي ... فحبيت ارد علنا على الخروف الذى اطلق هذا الكلام بالادلة الساطعة و بعقد رسمي ايضا ... عندما دخلت السفارة من 3 اسابيع بعد دعوتهم لي وسلمت جواز السفر تم تسليمى جواز سفري مرة اخري من القنصل نفسه المستشار مؤمن الفقي مما يعنى انه لا يوجد اى احكام على شخصي ... ورغم ان القنصل رحب بى جدا ودعانى للعودة لمصر ولن يحدث لى شيء لكنى رفضت طبعا خوفا من اى غدر محتمل فى مصر وقلت له ذلك فاخبرنى ان السفارة بيتى وهم مرحبين بي فى اى وقت ... ورغم ان الفكرة كانت تراودنى احيانا لكن بعد الذى حدث للاستاذ جمال خاشقجى اصبحت فكرة الذهاب للسفارة المصرية مرة اخري صعبة جدا على نفسي فضلا عن العودة لمصر ويبدو انى لن ارى اهلى مرة اخري والله اعلم ... اولا ... الشركة التى تعاقدت معها كمستشار علمي هى شركة مصرية تركية وهى بتتعاون مع شركة اخري تركية كندية وصاحب الشركة رجل اعمل مصري يعيش حاليا بين مصر وانجلترا ... ثانيا ... السبب الرئيسي فى هذا التعاقد مع هذه الشركة اصحابي الاتراك وعندما اقول الاتراك فاقصد بذلك اصدقائي فى الحى الذى اعيش فيه واصدقائي فى المسجد فهم السبب الرئيسي فى احضار هذه الوظيفة لي وهم من يساعدونى وحجم التبادل التجاري بين مصر و تركيا حاليا بالمليارات ... ولذلك فالاتراك يعلمون جيدا ان هناك مشروع علمي ضخم لكن لا يعرفون تفصيليا ما هو لان الفكرة العامة والابحاث العلمية كمخطط عام شامل معى انا فقط ... والان المصريين يعرفون جيدا ان هناك مشروع علمي ضخم بعد ان سلمتهم الابحاث والمخطط العام للمشروع العلمي الذى خططت له ... وللتاريخ فانا لست كبعض القيادات الجاهلة وبعض الخرفان لان هناك فرق جوهرى بين مصر كدولة و شعب وبين النظام السياسي الحالي فى مصر وستظل مصر كوطن وكشعب فى قلوبنا الى يوم ان نموت ولن نتاخر عن خدمته او المساعدة فى نهضته فى اى مكان و اى زمان ... ثالثا ...المشروع الذى قدمته هو مشروع المهندس الفيزيائي حسن السيسي وهو مشروعى وافكارى بنسبة 100 % وهذا المشروع فكرته معى من 2011 لكنى عدلته وطورته بشكل مذهل ودمجت عدة افكار مع بعض فى نفس الوقت فى 2018 بعد عملي كمستشار علمي لهذه الشركة ... حسبي الله ونعم الوكيل وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد ...